مقتل 21 تلميذا ومدرسا أمريكيا في مدرسة ابتدائية اثر عملية إطلاق نار

Écrit par sur 25 mai 2022

 

شهدت الثلاثاء مدرسة روب الابتدائية، في مدينة أوفالديفي ولاية تكساس حادث إطلاق نار جديد، ذهب ضحيتها 21 قتيلا، حسب بيان رسمي من حاكم الولاية غريغ أبوت.
وجاء في البيان المذكور أن القاتل شاب يبلغ من العمر 18 عاما فقط وكان مسلحا بمسدس، وربما بندقية في هجومه على المدرسة وأضاف المتحدث أن أن القاتل توفي ويعتقد أن الضباط الذين هرعوا لمكان الحادث هم من قتلوه.

وراح ضحية هذا الحادث المرير 19 طالبا ومعلما واحدا في المدرسة وتراوحت أعمار الأطفال الضحايا بين 5 سنوات و11 عاما.

ولا تزال عمليات إطلاق النار في المدارس الابتدائية، والثانوية تمثل مشكلا كبيرا في الولايات المنتحدة الأمريكة أمام ضعف الدولة عن أيجاد حل جذري لمنع حرية بيع وتناقل الاسلحة النارية.

إطلاق نار في تكساس

من جهته دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن الثلاثاء الولايات المتحدة إلى الوقوف في وجه لوبي الأسلحة النارية، وذلك بعد مقتل 18 طفلا ومدرس واحد على الأقل برصاص شاب اقتحم مدرستهم الابتدائية في ولاية تكساس قبل أن ترديه الشرطة.

وفي خطاب إلى الأمة ألقاه من البيت الأبيض، قال بايدن: « متى، حبا بالله، سنقف بوجه لوبي الأسلحة؟ ».

وأضاف وقد بدت عليه واضحة أمارات التأثر « لقد حان الوقت لتحويل هذا الألم إلى عمل، من أجل كل والد، من أجل كل مواطن في هذا البلد. ينبغي علينا أن نوضح لكل مسؤول منتخب في هذا البلد أن الوقت حان للتحرك ».


Les opinions du lecteur

Laisser un commentaire

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *



En ce moment

Titre

Artiste

Facebook