تونس: بيان عمداء المحامين السابقين « على بودربالة الإنسحاب من لجنة صياغة الدستور »

Écrit par sur 28 mai 2022

 

صدر عن عدد من العمداء السابقين للهيئة الوطنية للمحامين بتونس بيانا يتعلق بمشاركة العميد الحالي إبراهيم بودربالة في احدى اللجنتين المكلفتين بصياغة مشروع دستور سيقع الإستفتاء عليه يوم 25 جويلة الجاري وقد عبر العمداء السابقون الممضون على البيان المذكور وهم العميد  عبد الرزاق الكيلاني وشوقي الطبيب وعامر المحرزي عن رفضهم  »الزجّ بمؤسسة العمادة في حوار شكلي صوري وغير مجدي من أجل صياغة مشروع دستور جديد في ظرف وجيز يعدّ في غرف مظلمة وفق مداولات سريّة ».عميد المحامين ابراهيم بودربالة يكذب رواية سعيدة العكرمي: "لم يتم اغماض عيني... كله كذب و افتراء" (فيديو) - أنباء تونس

واعتبروا  أن مشاركة عميد المحامين في الهيئة الاستشارية الوطنية يتنافى وتاريخ المحاماة الناصع بالوقوف سدا منيعا في وجه كل انحراف بالسلطة ومس بالحقوق واستهداف للحريات.

وطالب الموقعون على البيان، العميد الحالي للمحامين ابراهيم بودربالة بالانسحاب من المشاركة في « هيئة شكلية لا تهدف إلا لإضفاء شرعية على دكتاتورية ناشئة بما يتعارض مع قيم المحاماة ومبادئها ونضالاتها على مرّ الأجيال المتعاقبة. »

كما دعا العمداء السابقون للهيئة، عموم المحامين إلى الانتباه لخطورة تورط مؤسسة العمادة في مسار استهداف دولة القانون والمؤسسات، محذرين من العواقب الوخيمة لهذا التمشي على مهنة المحاماة.

ويذكر أن هذا البيان جاء بعد اصدار المرسوم عدد 30 المتعلق باحداث الهيئة الاستشارية الوطنية المكلفة بإعداد مشروع الدستور وتسمية عميد المحامين ابراهيم بودربالة بصفته تلك للمشاركة في أعمالها ورئاسة اللجنة الاستشارية الاقتصادية.

وتجدر الإشارة إلى الثقة التي يتمتع بها قطاع المحاماة بين أفراد الشعب من كونهم كانوا عبر الحقبات السابقة الحصن المنيع أمام تسلط السلطة وكانوا في الصفوف الأمامية في الدفاع عن أبناء شعبهم أيام ثورة 17 ديسمبر 14 جانفي 2014.


Les opinions du lecteur

Laisser un commentaire

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *



En ce moment

Titre

Artiste

Facebook