أعلن الحرس الثوري الإيراني احتجاز ناقلتي نفط يونانيتين في الخليج، جسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) الجمعة، في حين حذرت أثينا من أن هذا السلوك سيضر بعلاقات إيران مع الاتحاد الأوروبي.«الحرس الثوري» الإيراني يحتجز ناقلتي نفط يونانيتين في الخليج

ونقلت الوكالة عن إدارة العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني قوله إن الحرس احتجز الناقلتين الجمعة.

بالمقابل، دانت وزارة الخارجية اليونانية « بشدة » احتجاز الناقلتين من جانب القوات الإيرانية، في بيان نشرته على موقعها الرسمي الجمعة.

وسلمت الخارجية اليونانية مذكرة احتجاج لسفير طهران لديها بسبب الاحتجاز الذي وصفته بـ »العنيف » للناقلتين في مياه الخليج.

ووصفت أثينا الحادثة بأنها ترقى إلى مستوى « القرصنة » وطالب وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، بالإفراج الفوري عن الناقلتين.

وشدد وزير الخارجية اليوناني على أن مثل هذا السلوك يؤثر سلبا على العلاقات الثنائية بين بلاده وإيران وعلى علاقات طهران مع الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت الخارجية اليونانية أن طائرة مروحية إيرانية هبطت على الناقلة « دلتا روسيدون » التي تحمل العلم اليوناني بينما كانت تبحر في المياه الدولية على بعد 22 ميلا بحريا من السواحل الإيرانية.

وكشفت أثينا أن رجالا مسلحين نزلوا من الطائرة واحتجزوا طاقم الناقلة ومعهم مواطنين يونانيين، وأشارت إلى أن حادثة مشابهة وقعت على الناقلة الأخرى التي كان على متنها 8 مواطنين يونانيين.